المؤتمر الخامس للجمعية العربية للترقق العظمي PAOS

2010/04/28 عدد القراءات 2122

 المؤتمر العربي الخامس لترقق العظام وأمراض العظام المتعلّقة به في دمشق 

  قامت الجمعية الأهلية السورية للترقق العظمي SYNOS بتنظيم واستضافة المؤتمر الخامس للجمعية العربية للترقق العظمي PAOS في فندق الفورسيزنز في دمشق من 28 إلى 30 نيسان 2010. وكان المؤتمر تحت رعاية السيدة أسماء الأسد، عقيلة السيد رئيس الجمهورية العربية السورية.

وهذه هي المرة الأولى التي يقام بها مؤتمر PAOS  في سورية. وكانت رئيسة المؤتمر الدكتورة جمّة أديب، كما كان الرئيس الفخري له البروفسور جون كانيس رئيس المؤسسة الدولية لترقق العظام IOF. وأنابت السيدة أسماء الأسد الدكتور رضا سعيد وزير الصحة ممثلاً عنها في حفل الافتتاح. ونقل السيد الوزير للمؤتمرين اهتمام سيادتها بهذا المؤتمر وبالجهود المبذولة لمكافحة مرض ترقق العظام كما عبّر عن دعم سيادتها لهذا اللقاء العلمي وتمنياتها بالنجاح. 

افتتحت الدكتورة جمّة أديب المؤتمر بكلمة ترحيب ثم ألقى البروفسور جون كانيس المحاضرة الرئيسة وتناول فيها وضع ترقق العظام في العالم والحقائق الوبائية وحجم المشكلة والأبحاث والوقاية و العلاجات التوفرة و التطلعات المستقبلية لمشكلة الترقق. كما أجاب البروفسور كانيس عن أسئلة الحاضرين من أطباء و عموم على السواء.
تلت حفل الافتتاح حفلة موسيقية في دار الأوبرا حيث قدمت الفرقة السمفونية الوطنية السورية بقيادة ميساك باغبوداريان مقطوعات من الموسيقى الكلاسيكية الأوربية والسورية نالت الإعجاب. وقد تألق في العزف المنفرد على الكلارينيت الفنان كنان العظمة وعلى العود الفنان سيمون شاهين.
 أما جلسات العموم فتوزّعت على ثلاث غرف في آن. وفي كل غرفة قاد الأستاذ المحاضر  جلسة أسئلة ونقاش تفاعلي مع 50 مشاركاً. فكانت تلك الجلسات تجربة فريدة وغير مسبوقة بالنسبة للعموم. وقد أبدى المشاركون اهتماماً حاداً في المواضيع المطروحة، وطرحوا اسئلة  عديدة ووجيهة دلّت على وعي حاضر لمشكلة ترقق العظام. وضمّت مواضيع النقاش: حجم مشكلة ترقق العظام في العالم و التأهب للكسور في الشرق الأوسط و برنامج الوقاية ودور التغذية وعلاقة الهرمونات بترقق العظام و طرائق علاج هذا المرض.
وفي نهاية المؤتمر، عُقد مؤتمر صحفي بحضور الدكتورة ديالا حج عارف وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل والدكتور رضا سعيد وزير الصحة. وقد حظي المؤتمر عامة والمؤتمر الصحفي خاصة بتغطية إعلامية واسعة. وفي مستهل المؤتمر الصحفي أ ُطلق إعلان المؤتمر العربي الخامس لترقق العظام و يمكن قراءه في نهاية هذا التقرير.
وتكرمت السيدة أسماء الأسد، عقيلة السيد رئيس الجمهورية العربية السورية، باستضافة أعضاء اللجنة العلمية للمؤتمر، وسألت عما يمكن القيام به بشكل فاعل في سورية بشأن ترقق العظام. وأصغت إلى مقترحات ضيوفها وقدّمت دعمها النـيّر للمشاريع المستقبلية في هذا الشأن.
 
 إعلان المؤتمر العربي الخامس لترقق العظام وأمراض العظام المتعلّقة به
حيث أن ترقق العظام سبب شائع لإعاقة طويلة الأمد تمنع المصابين من العيش حياةً فاعلة وصحيحة و متسبباً في الضغوط النفسية والإقتصادية للعائلات ، وحيث أن ترقق العظام يصيب اليوم أكثر من 200 مليون فرداً في العالم، وأن واحدة من ثلاث نساء بعد سن الخمسين و واحد من خمسة رجال سوف يصابون بكسر ترققي، وحيث أن نسبة حدوث ترقق العظام سوف تزداد بازدياد العمر الوسطي لسكان العالم مما يؤدي إلى تصاعد كسور الهشاشة و اضطرابات الفقار وتكاليف علاجها، وأنه من الرتقب ازدياد كسور الورك في سنة 2050 لدى النساء بنسبة % 240 ولدى الرجال بنسبة % 310، وحيث تم إطلاق نداء من قبل الأمين العام للأمم المتحدة و مدير عام منظمة الصحة العالمية  و63 دولة ضد كارثة أمراض الجهاز الحركي و ترقق العظام، 
آن الأوان لتحدّي عبء ترقق العظام  وتوحيد الجهود وتحسين معرفتنا الحالية في الوقاية والعلاج
 لذلك، قرّرنا
إعلان ما يلي: 
§        استنهاض وعي متزايد  بتزايد عبء ترقق العظام على المجتمع
§        دعم سبل الوقاية والعلاج المجدية اقتصادياً
§        تطوير فهم ترقق العظام عبر البحث العلمي لتحسين الوقاية والعلاج
§        تشجيع تثقيف و تدريب ممتهني العناية الطبية في مجال العناية بالمصابين بترقق العظام
§        تمكين المرضى من المشاركة في العناية بأنفسهم
§        تشجيع و تسهيل التعاضد بين المؤسسات الحكومية و اللاحكومية والتعليمية    والنقابية والإعلامية للوصول إلى الأهداف المذكورة أعلاه
 
في هذا اليوم 30  من شهر نيسان سنة 2010
 وفي يوم الجمعة 30 نيسان قام المشاركون بمسير في دمشق القديمة برفقة وجوه إعلامية مشهورة. وتناولوا بعد المسير وجبة إفطار من الطعام السوري النافع للعظم. وكان الهدف من هذا المسير إطلاق رسالة عن أهمية التمرين و التغذية الصحيحة في الوقاية من ترقق العظام. 

في الجلسات العلمية قام محاضرون دوليون وعرب وسوريون بتغطية الطيف الواسع من المواضيع المتعلقة بترقق العظام. وكانت المشاركة متميـّزةً كمـّاً وكيفاً. و شمل الحضور اختصاصيين في الأمراض الرثوية (الروماتيزمية) وجراحة العظام والأمراض الداخلية والأمراض النسائية وطب الأطفال والطب الشعاعي و الطب الفيزيائي وطب التغذية . وتـلت المحاضرات أسئلة و مناقشات فاعلة.

وفي يومي الخميس 29 و الجمعة 30 نيسان قـُدّم برنامج زاخر من المحاضرات منها محاضرات علمية للأطباء المهتمين بترقق العظام و محاضرات للعموم من غير الأطباء.
 

أرسل هذا المقال بالبريد الإلكتروني إطبع هذا المقال
.......................................................

معرض الصور